مبتكرة، قائدة، صانعة تغيير

منذ انضمامها إلى مدرسة جيمس الدولية، سطع نجم تانفي كقائدة وصانعة تغيير بفضل حماستها وإقبالها على خوض التحديات الجديدة وقدرتها على المساهمة في نجاح فريقها؛ حيث اغتنمت الأنشطة والفرص التي تتيحها المدرسة، غير أنها تألقت بشكل خاص بفضل إنجازها العديد من مشاريع التصميم، فضلاً عن إنجازاتها في برنامج نموذج الأمم المتحدة.

نصمّم حلولاً للتحديات العالمية

عندما كانت طالبة في الصف التاسع، تم اختيار تانفي من معلمها في مقرر التصميم كي تنضم إلى فريق في منافسة نظمها معهد دبي للتصميم والابتكار، حيث تعاون فريقها مع علامة ’أديداس‘ الكبيرة للبحث عن حل لمشكلة التلوّث البلاستيكي في المحيطات، والذي يعتبر تحدياً كبيراً تواجهه البشرية اليوم. وقد صنع فريقها، الذي حمل اسم "النجمة" (STAR)، حوتاً من البلاستيك القابل لإعادة التدوير بهدف التوعية بهذه القضية وبأهمية تدوير النفايات. وقد نجح الفريق في بلوغ المرحلة نصف النهائية، ما سمح له بالمشاركة في العديد من المسابقات المشابهة.

-

في العام ذاته طلب معلّم آخر أن يكون "النجم" فريقه من أجل المشاركة في مسابقة مجلس البحوث العلمية والصناعية (CISR)، بعد أن أخفق الطلاب الذين اختارهم أصلاً لتنفيذ المشروع. وتحدّثنا تانفي بفخر: "رغم أنه لم يتم إخطارنا سوى قبل أسبوع من المسابقة، في حين كانت بقية الفرق تستعد منذ شهرين، إلا أننا نجحنا في بناء صندوق قمامة يعمل على الطاقة الشمسية، لنظفر بالمرتبة الثانية في المسابقة".

وفي العام التالي، شاركت تانفي في مسابقة تصميم الألمنيوم كجزء من فريق جديد تم اختياره كواحد من أفضل خمسة فرق في دولة الإمارات العربية المتحدة، من أصل 500 فريقاً. وتمت دعوة فريقها، الذي يعتبر من بين الفرق القليلة متعددة الجنسيات في المسابقة، لحضور ورش عمل، والمشاركة في المسابقة النهائية التي استضافها مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وتمثلت أهم فعاليات العام في مسابقة الطائرات المسيرّة التي كان فريق تانفي فيها الفريق الوحيد من الشرق الأوسط الذي تم اختياره عن السنة، والفريق الأول من المنطقة الذي يصل النهائيات في تاريخ البطولة.

قائدة شابة في نموذج الأمم المتحدة

"أنا في غاية الفخر لمدى التقدّم الذي أحرزته المدرسة في برنامج نموذج الأمم المتحدة، وأنا في غاية الامتنان للدعم والتشجيع الذي لقيته من معلميّ".

-

عند انضمامها إلى مدرسة جيمس الدولية، كانت تانفي واحدة من طالبين اثنين في نادي نموذج الأمم المتحدة لدى المدرسة؛ حيث أنه بعد ارتيادها برنامج نموذج الأمم المتحدة في جامعة هارفرد، تواصلت مع المدرسة في العام التالي لتعلمها بخطتها لإطلاق برنامج نموذج الأمم المتحدة في مدرستنا، وهي فكرة لاقت ترحيباً وتشجيعاً كبيراً من إدارة مدرسة جيمس الدولية، ما أدى إلى عقد اجتماعات دورية لنادي نموذج الأمم المتحدة كل أربعاء بعد الدوام المدرسي، وقيادة تانفي لثلاثة وفود في الإمارات العام الماضي.

وفي نوفمبر 2019 استضافت مدرسة جيمس الدولية أول مؤتمر لها يتمحور حول نموذج الأمم المتحدّة، ليحضره ممثلون عن 17 مدرسة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وكانت تانفي الأمين العام للمؤتمر، فضلاً عن كونها مستشارة شؤون نموذج الأمم المتحدة لدى مدرسة جيمس الدولية.

تانفي وفريقها أثناء العمل

-

-

قصص ذات صلة

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين تجربتك في استخدام موقعنا وتعزيزها.
ومن خلال استخدام الموقع، فإنكم توافقون على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
تأكيد